• 1262447223304169000.jpg
 
بيروت
°25 م
°23 م
مشمس
لندن
°21 م
°12 م
مشمس جزئياً مع زخات مطر
الرياض
°42 م
°23 م
مشمس إجمالاً
 
Dow Jones Industr(10428)
NASDAQ Composite(2269.15)
FTSE 100(5412.88)
^CASE30(0)
USD to EUR(0.698)
USD to GBP(0.6192)

 

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط
  • أحياناً... توصيات ووعود
    الثلاثاء, 29 ديسيمبر 2009
    عبدالعزيز السويد

    هل هناك جدوى من المنتديات الاقتصادية؟ مع التقدير للمخلصين من المشاركين، الحقيقة أني مصاب بالحيرة. في المنتديات يلقي كل مشارك ورقته، الرسمي يمتدح أعمال وزارته، وأهل القطاع الخاص يشتكون ويطالبون، ثم يتم تبادل الابتسامات والصور التذكارية، «وكل واحد يصلح سيارته».

    هنا نموذج مقنع بعدم الجدوى. كانت جدة أم المنتديات واستقبلت عروس البحر «سابقاً»، أسماء عالمية سياسية واقتصادية، بعضها «منتهي الصلاحية»، بتكاليف كبيرة. ماذا استفادت جدة يا ترى؟ لا شيء سوى بضعة أنفار ظهروا على السطح... حسناً، هذا أمر مقبول لكنهم بعد الوقوف على السطح، لم يقدموا شيئاً يذكر سوى الركض الإعلامي البراق، وبقيت جدة على حالها. الواقع أننا بحاجة لتقويم جدوى المنتديات الاقتصادية.

    ***وعد مدير وحدة أعمال جدة في شركة المياه بالانتهاء من مشاريع الصرف الصحي نهـايـة عام 2011 في «جميع مناطق المحافظة».

    التصريحات الصحافية الآن لم تعد كما كانت في السابق! «الناس صارت تدقق»! الأمل أن يتحقق هذا، في حين ذكرت وحدة أعمال الرياض في الشركة أنها أنجزت التوصيلات الخاصة بحي الوادي في زمن قياسي، بقي أن نسأل سكان «الوادي»، مع أنه «حي من عرض حزمة». هناك أحياء كثيرة في العاصمة توقّف العمل فيها منذ سنوات طوال بعد الانتهاء من الأنابيب الرئيسة، مع علاقة عجيبة بين المقاولين والمياه عنوانها التراخي. بُحّتْ أصوات الناس من دون فائدة، فلماذا لا يذكر النقص الكبير مع الإنجاز الصغير؟ من المخجل أن تطغى «تلك الرائحة» على العاصمة. شركة المياه «الوطنية» ورثت المياه والصرف من الوزارة، لم يتغير شيء يذكر بالنسبة لنا.

    أما بالنسبة لموظفيها، فإن الرواتب والامتيازات تغيرت. «الله يرزقنا وإياهم». واسـتقدمت شـركة أوروبية لتولي الأعمال الفنية، وأول ما تولّت الإشـراف على المياه وأثيرت قضية «صحية» مياه الشرب المعبأة أعطت مهلة لبعض معامل التعبئة، ثم صمتت بعد انتهاء المهلة، ولا تزال صامتة، ومن السهل القول: القضية أحيلت «الآن»! لهيئة الغذاء والدواء. السؤال لماذا لم تتخذ الإجراءات التي دوّنـت فـي التعميم الشهير، ما الذي يجعلنا نقتنع بأن التعامل مع مقاولي الصرف سيتم بصورة مـختـلفة عـن الـتعـامـل مـع تجار المياه المعبأة!

    أعجب ما في قضية المياه أن الوزارة الحريصة على الترشيد «بالمطويات»، تصمت على تصدير مياه الشرب المعبأة إلى الخارج... «لا يكونون معتبرينها قرضاً حسناً».

    www.asuwayed.com

أرسل إلى صديق تعليق
تصغير الخط تكبير الخط

اضف تعليق

  • شروط نشر التعليق: عدم الإساءة أو التجريح والشتم والابتعاد عن الألفاظ النابية وكل أنواع التحريض