عيون وآذان (إذا كانت فلسطين لم توقظهم فجبال تورا بورا لن تفعل)