عيون وآذان (كدت أيأس لولا الدكتورة ناهد)