سورية: «السيناريو اليمني» بلا حصانة... أو الانتحار